مدريد – فيسمغازين سبورت 

الدوري الأسباني 

نزال جديد يجمع بين عملاقى الليجا ، ريال مدريد وبرشلونة ، فى الدورى الإسباني ، حينما يستضيف نادى العاصمة نظيره الكتالونى السبت ، فى تمام الساعة الثانية ظهرا،بالمرحلة السابعة عشر من عمر المسابقة.

استاد “سنتياجو برنابيو” في العاصمة مدريد هو مسرح المقابلة ، والذي يطلق عليه هذه المرة لقب “كلاسيكو الكريسماس”، لتزامنه مع فترة احتفالات الكريسماس.

فعندما يلتقي برشلونة وريال مدريد يتوقف العالم لمشاهدة أجمل مباراة فى كرة قدم بين أكبر ناديين في تاريخ المستديرة، ودائما ما تسحب صافرة البداية أنفاس ملايين المتابعين، حتى آخر ثانية من المباراة وذلك منذ أول كلاسيكو أقيم بينهما.

فى السطور التالية يستعرض “سوبر كورة ” معلومات مثيرة عن كلاسيكو الأرض :

الكلاسيكو الأول

التقى ريال مدريد وبرشلونة للمرة الأولى في 13 مايو 1902 بالعاصمة مدريد، في نصف نهائي كأس التتويج التي أصبحت لاحقا كأس الملك. وفاز برشلونة بنتيجة 3-1.

وشهدت مباراة الإعادة في نصف نهائي كأس الملك عام 1916 استعراضا للأهداف بتسجيل 12 هدفا مناصفة بين الفريقين.

وفي اللقاء الأول في الدوري الإسباني “الليجا”، تناوب الفريقان على الفوز في أول مباراتين لهما في أول موسم للدوري (1928-1929)، ففاز الريال في برشلونة 2-1، وبرشلونة في مدريد 1-صفر.

نتيجة كارثية

تعرض برشلونة لهزيمة قاسية على يد ريال مدريد في 13 يونيو 1943 بنصف نهائي كأس الملك بنتيجة 11-1، وترافق مع أجواء مثيرة للجدل في فترة ما بعد الحرب الإهلية في إسبانيا (1936-1939)، وتحدث مؤرخون عن تهديدات تلقاها لاعبو برشلونة من أجل عدم الفوز.

صراع دي ستيفانو

مع انتقال المهاجم الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو في الخمسينيات، اتخذ التنافس بين الفريقين بعدا سياسيا، كان يمكن أن يؤول به المطاف في برشلونة، إلا أن ريال ظفر به فى نهاية المطاف بمساعدة الاتحاد الإسباني التابع لنظام فرانكو (1939-1975).

وفي أول كلاسيكو شارك فيه دي ستيفانو (25 أكتوبر 1953)، خسر برشلونة بخمسة أهداف نظيفة، اثنان منها للنجم الأرجنتيني.

وصول كرويف
شكل انضمام الهولندي يوهان كرويف علامة فارقة في تاريخ برشلونة الذي اكتسح ريال مدريد بخماسية نظيفة على أرضه في 17 فبراير 1974، وسجل كرويف الهدف الثاني وساعد زملاءه في الأخرى.

وتوج برشلونة بطلا لإسبانيا في ذلك الموسم للمرة الأولى منذ 1960.

جلاكتيكوس كتالونى

شهدت فترة التسعينات بروز “فريق الأحلام” لبرشلونة الذي تفوق بإشراف المدرب كرويف على الريال 5-صفر في يناير 1994، لكن الفريق الملكي رد بنتيجة مماثلة في العام التالي بعد تألق نجمه الدنماركي مايكل لاودروب لاعب برشلونة السابق.

فيجو الخائن

في عام 2002، استقبل البرتغالي لويس فيجو المنتقل قبل عامين من برشلونة إلى ريال مدريد في كامب نو كخائن. مر ريال مدريد بلحظات عصيبة، صيحات استهجان من الجماهير التي رمت المقذوفات على أرض الملعب مما أدى الى توقف المباراة لدقائق قبل ان تستكمل وتنتهي بتعادل سلبي كان الأول بينهما في 25 عاما.

انتصارات كتالونية
في العقد الأخير، حقق برشلونة العديد من الانتصارات الكبيرة على غريمه، ففاز 6-2 في البرنابيو مايو 2009، و5-صفر في كامب نو في نوفمبر 2010، ولكن وقع الخسارة برباعية نظيفة في مدريد في 21 نوفمبر 2015 كان ثقيلا ما أطاح بالمدرب رافايل بينيتز، واستبداله بزين الدين زيدان.

الكلاسيكو الأول لزيزو
أقيمت مباراة الكلاسيكو الأخيرة في أبريل 2016 بعد أيام من وفاة أسطورة برشلونة كرويف عن 68 عاما. وكانت المواجهة الأولى بين الغريمين التي يخوضها زيدان كمدير فني لريال الذى فاز بالمواجهة 2-1 بهدف حاسم لكريستيانو رونالدو.

Load More Related Articles
Load More By Facemagazine Sport
Load More In البطولة الإسبانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

عقوبات الكاف.. إيقاف أزارو مباراتين.. استدعاء كارتيرون وتغريم الأهلي

تونس  –  فيسمغازين سبورت اعلن الاتحاد المصري لكرة القدم تلقيه خطابا من لجنة الانضباط…